اوجلان قال لشقيقه "العزلة مفروضة عليكم كما هي مفروضة علي"

04 شباط 2019
86 times

 

صرّح عضو منظومة المجتمع الكردستاني(KCK) مصطفى قرسو بأن القائد اوجلان قال لشقيقه: "العزلة مفروضة عليكم  انتم كما هي مفروضة عليَ لذلك لستُ قادراً على قول شيء لكم فقط اخبرهم بانني بصحة جيدة".

 

تحدث عضو منظومة المجتمع الكردستاني(KCK) مصطفى قرسو في مقال نشرته صحيفة "Yeni özgür" عن موقف القائد اوجلان من العزلة والمقاومة التي يبديها نشطاء حملات الاضراب عن الطعام.

 

واشار قرسو في حديثه الى حملة الاضراب عن الطعام التي تقودها البرلمانية من حزب الشعوب الديمقراطي(HDP) ليلى كوفن وقال "بعد انتشار حملات الاضراب عن الطعام في جميع المعتقلات وفي جميع الاماكن التي يتواجد الكرد فيها تسرب الخوف الى قلب حزب العدالة والتنمية (AKP) وحزب الحركة القومية(MHP)".

 

واوضح قرسو ان هذه الفعاليات جعلت الشعب الكردي ينتفض ضد السلطة المتمثلة بحكومة حزب العدالة والتنمية (AKP) وحزب الحركة القومية (MHP) وقال: "لذلك تسعى تركيا الى اطفاء شعلة هذه الفعاليات والتي جمعت الشعب الكردي في طريق الحرية باللجوء الى شتى الوسائل, منها السماح لشقيق القائد اوجلان باللقاء به واطلاق صراح ليلى كوفن دليل على السياسة التي تتبعها السلطات التركية الا ان القائد اوجلان وليلى كوفن بصمودهم افشلوا هذه السياسة الشنيعة".

 

وافاد قرسو بمعلومات عن الزيارة الاخيرة التي قام بها شقيق القائد اوجلان له وقال: "لقد قال القائد اوجلان لشقيقه : انتم أيضاً العزلة مفروضة عليكم كما هي مفروضة عليَ لذلك لستُ قادرا على قول شيء لكم فقط اخبرهم انني بصحة جيدة. فإن القائد اوجلان يدرك سياسة الحرب الاعلامية لذلك افصح عن موقفه. وليلى كوفن لا تعتبر زيارة شقيق القائد اوجلان له انتهاء للعزلة بل انها اكدت على مواصلة النضال الى ان يتحرر القائد وبهذا تصر على افشال سياسة الحرب الاعلامية التي تشنها تركيا على الشعب الكردي. واكدت ليلى كوفن بأنها ستواصل النضال الى ان تنتهي العزلة المفروضة على القائد اوجلان".

 

وذكر قرسو بأنه الى الآن عقدت العديد من الفعاليات والنشاطات تنديدا بالعزلة المفروضة على القائد اوجلان وقال: "ان العزلة المفروضة على القائد هي العنوان الرئيسي الذي يسطر الاحداث الراهنة الا انه لم يأخذ صدى كبيرا كهذه المرحلة. وليلى كوفن ادركت هذه المرحلة بشكل جيد".

 

ونوه قرسو انه ومنذ الاحداث التي وقعت في الخامس من نيسان عام 2015 وحتى الآن "ندرك بأن العزلة المفروضة على القائد اوجلان هي عزلة مفروضة على الشعب الكردي" مضيفاً بالقول: "ان الدولة التركية تفرض العزلة على الشعب الكردي من خلال نشر الجنود حول سجن إيمرالي ونشر الشرطة في المدن التركية وانتشار الجنود في الجبال. لذلك ان قول القائد بان العزلة ليست مفروضة عليه فقط بل مفروضة على الشعب الكردي بأجمعه لها معانٍ كبيرة. وناد القائد اوجلان بشكل واضح بأنه على الشعب الكردي ان يتحرروا من هذه العزلة في البداية وبعدها ستنتهي العزلة المفروضة علي. هذا ما اكده القائد اوجلان".

 

واكد قرسو بأن وضع الشعب الكردي والقائد اوجلان مرتبط ببعضه وقال: "تمارس الدولة التركية ابادة وحشية ضد الشعب الكردي وتمارس انتهاكات سياسية ضد القائد اوجلان وضد حزب العمال الكردستاني وبهذه الابادة والانتهاكات يضطهدون الشعب الكردي. لذلك ان النشاطات والفعاليات التي تقام لإنهاء العزلة المفروضة على القائد اوجلان هي مقدسة وذات اهمية وتأثير وعلى هذا يجب مواصلة هذه الفعاليات بأشكال متعددة حتى نصل الى اهدافنا في تحرير القائد اوجلان وتحقيق الحرية".

 

مركز الأخبار  ANF

Last modified on السبت, 23 شباط/فبراير 2019 13:49
Rate this item
(0 votes)